من الداخل 01

اذهب الى الأسفل

جديد2 من الداخل 01

مُساهمة من طرف سعد606 في 2019-07-01, 17:08

من الداخل 01:

من خبرتي في مجال الارشاد وتجربتي في الحياة كرب اسرة وكأستاذ سجلت تحولا في بعض سمات الافراد خاصة الشباب منهم. ذلك ان الفرد في ظل التنشئة الاسرية في السابق كان أكثر تحفظ وانكفاء تصل الى درجة الخجل. لكن الان بتنا نلاحظ جرأة كبيرة. وصراحة في التعبير الى درجة أننا لم نعد في حاجة الى بناء الثقة مع الشاب او الشابة او استدراجهما ليبوحا لي بما في صدرهما...فيكفي ان افتح الموضوع حتى "يدفق الشكارة" بصراحة كبيرة حتى في الموضوعات المحرجة او التي تمثل طبوهات مثل الانحرافات الجنسية والعلاقات العاطفية، ليس هذا فحسب بل بتنا نقف على قوة وتحدي في الحديث ملون بنوع من المجاهرة والفخر احيانا.
عادة يستهجن الكبار هذا السلوك ويصنفونه في خانة الوقاحة وسوء الادب "صحيت العين" والخطأ هنا يتمثل في اسلوب المعالجة الذي لا يزال لدى الكثير منا ينطلق من افتراضات لم تعد موجودة.
يجب ان نتحلى بالشجاعة الكافية للتعامل مع جرأة الشباب وصراحته ونظرته المغايرة تماما للنمط الذي كان سائدا في الماضي.
واعطي مثال هنا: عن الشجاعة التي يجب ان تكون لدى الاب او الام لمناقشة مشكلة الادمان على العادة السرية لابنهما المراهق.
لا شك ان لو قاما بذلك لوجدا هذا المراهق ببنية سيكولوجية قادرة على الحوار بكل شجاعة اذا ما تم اشعاره بالحب والقبول، فقط يجب ان نعيد نحن النظر في زاوية معالجتنا لمشكلاتنا ونتجاوز كلمات"عيب" آك عارف". 
مخ الهدرة: الجرأة والصراحة والقدرة على مواجهة الاخر...هي عناوين لشخصية الفرد اليوم ويجب ان نتعامل معها بحكمة وشجاعة كذلك.
سعد606
سعد606
عضو مبتديء
عضو مبتديء

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 43

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى