تحضير نص: علم التاريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد2 تحضير نص: علم التاريخ

مُساهمة من طرف Admin في 2011-10-16, 20:28

تاريخ
هو علم يتعرف منه انساب الناس وقواعده الكلية والجزئية، والغرض منه الاحتراز عن الخطأ في نسب شخص، وهو علم عظيم النفع قال الله تعالى:وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا.وكان في البداية واحدا من فروع علم التاريخ ثم ما لبث أن صار علما مستقلا له أصوله وفنونه المعرفة بالأمة.

علم الأنساب
الذكاء-الحكمة-الشجاعة-الغزوات-الفتوحات-الشعر-الأمراء-العامة

الأخبار وأيام العرب
الحقل الدلالي
المصطلحات التي لها علاقة بمنهج كتابة التاريخ
-معيار الحكمة
-معرفة طبائع الكائنات
-تحكيم النظر
-قواعد السياسة

اكتشاف معطيات النص
*الموضوع الذي تطرق إليه ابن خلدون أهمية علم التاريخ باعتباره قاموس تدوين أحداث البشر السالفة على جميع الأصعدة، والقضية العلمية التي عالجها هي كيفية كتابة التاريخ،وأصر على وجوب إيجاد منهجية مضبوطة تعتمد على مقاييس موضوعية لكتابة تاريخ الشعوب.
الفرق بين ما يدعو إليه في أمر الكتابة التاريخية ،وبين ما وجد عليه مؤرخو عصره،أن ابن خلدون حدد الأسباب العقلانية لكتابة التاريخ ،فلا بد من التأكيد ،والتعمق في أسرار طبائع الموجودات، للوصول إلى الحقيقة التاريخية، بينما ما كان موجودا في عصره يعتمد على النقل و الرواية السطحية،وهنا يتحول التاريخ إلى أخبار تتداول عليه الألسن.
*والذي أعابه إن هذا المؤرخ ألغى قانون تطور الأحداث عبر العصور، فما كان صالحا في زمن لم يعد معمولابه في أزمان أخرى.
*الفائدة من علم التاريخ الاقتداء بأحوال الماضين سواء في الدين أو الأمور الدنيوية،دون أن ننسى اتصال الحاضر بالماضي،لإثبات الوجود والهوية والأصل،وتعتبر هذه من الأساسيات للتواجد الإنساني ،فبها تبنى العلاقات الجغرافية الدولية.
*و العلاقة بين هذا المعنى و المنهج هو تأريخ الحقائق بقواعد تحتكم إلى بعد النظر، وعمق البصيرة.
*اعتمد الكاتب في عرض أفكاره على طريقة موضوعية أدواتها الفكرية البارزة الإقناع والتعليل، وتتضح في الفقرة الأولى على شكل روابط:حروف الوصل-حروف الجر-روابط النفي والتأكيد –و الروابط السببية.

مناقشة معطيات النص:
المنهج المعتمد في النص هو تقديم المشكل المتمثل في الأخطاء المنتهجة في كتابة التاريخ، وذلك لإقناع القراء بما هو موجود ،ثم أعطى البديل بتحديد الطريقة المثلى والسليمة لكتابة التاريخ،وعادة ما يساعد طرح المشكل القارئ على الفهم،لان كاتبه يدخل في الموضوع مباشرة ،و يبعد القراء من التعب الذهني والملل.
إقناع المتلقي
الأحكام النقدية
-لم يعرضوها على أصولها
-لا قاسوها بايشباهها
-فضلوا عن الحق
-الحيد جادة الصدق
*وعلاقة هذه الأحكام مع طبيعة فكر الكاتب أنّه منطقي منهجي في معظم كتبه خصوصا في مقدمته الشهيرة،وهذه الطبيعة الفكرية لايمكن تعميمها في وقته لانّ معاصريه لم تكن دراساتهم مبنية على الأصول الحقيقية للبحث العلمي ،فمثلا –المقريزي- تميزت دراسته لأحوال القمر بين الملاحظة البسيطة والحقائق العلمية،وأشار إلى أن للقمر تأثير على الأجسام ،وهذه الحقيقة لم تثبتها النظريات العلمية الحديثة.
الظاهرة الأدبية
الظاهرة العلمية
-الصور البيانية:
ينكبان به عن المزلات
-مطية الهذر
-مهواة من الغلط
-تاهوا في بيداء الوهم
-تحديد الضوابط التي تتم بها أصول كتابة التاريخ
ألوان البديع:
-طباق:
غثا*سمينا
الغائب*الشاهد
الحاضر*الذاهب
توظيف السجع في بعض الجمل


2*نزعة الإصلاح بارزة في النص إذ يدعو الكاتب إلى تصحيح النظرة في مانسميه با لأنشطة الإنسانية ،و أن تدرس وفق معطيات عقلانية ،و الابتعاد كلية عن الاخبارالواهية وذلك لتجنب الغلط ومن ثمة التصوير الحقيقي للتواجد الإنساني عبر العصور.

تحديد بناء النص:
نمط النص تفسيري برهاني، وهي أنماط ملائمة لمثل هذه النصوص.
الروابط المستعملة:
-الروابط المنطقية:لان-الواو
الاستنتاجية:إذا-ذلك-كما يكون
الشرطية:إذا
والخلاصة أن الترابط تحقق بالعلاقة الفكرية بين الفقرات، والروابط التي جعلت من الأفكار أكثر اتساقا وتجانسا.

إجمال القول:
النص نموذج للنثر العلمي في عصر الضعف والانحطاط، جمع فيه ابن خلدون بين الدقة العلمية والطرح الموضوعي.وتناول قضية الكتابة التاريخية معالجا أخطاء عصره.

Admin
المدير
المدير

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 631

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى