اجعل حياك سعيدة

اذهب الى الأسفل

جديد2 اجعل حياك سعيدة

مُساهمة من طرف زهرة جوري في 2018-02-14, 13:47

يمتلك كلُّ إنسانٍ يعيش على هذه الأرض فرصةً واحدةً للحياة فقط، فإمَّا أن يستغلَّها هذا الإنسان أفضل استغلالٍ وإمَّا أن يفوِّتها عليه وكأنَّه لم يحيَ أبداً، لهذا السبب فإنَّه يتوجب على الجميع أن يعوا تماماً أهميَّة هذه الحياة وقيمتها وأن لا يستهينوا بها أبداً فقد تكون حياة إنسانٍ واحدٍ فقط بوابةً يدخل من خلالها الآخرون إلى حيِّز الوجود بعد أن كانوا مغيَّبين عن الواقع وعن هذه الحياة الجميلة، فقيمة الحياة تكمن في مقدار ما يعطيه الإنسان لا في مقدار ما يأخذه؛ ذلك أنَّ إعمار الأرض لا يكون إلّا من خلال التعاون بين أصناف البشر على اختلافهم، ومتعة الحياة هي في تحقيق النجاحات المتالية وإسعاد الغير والنفس أيضاً. تحقيق النَّجاح لا يكون عن طريق تقمُّص شخصيات الآخرين ومحاولة تقليدهم، بل على العكس تماماً فنجاح الإنسان ما هو إلَّا إشارةٌ إلى أنَّ هذا الإنسان يعيش حياته كما يريدها هو لا كما يريد الآخرين له أن يعيشها ويحياها. مما سبق يمكن لنا القول أن النجاح الحقيقي للإنسان يتحقق عندما يكتشف الإنسان ذاته ونفسه وشخصيته، ويعمل على تطويرها والعيش معها واستغلال طاقاته الكامنة إلى أقصى حدٍّ ممكن. أمَّا معرفة الإنسان بنفسه فلا تكون إلى عن طريقه هو، فلا يمكن لأي إنسان أن يدُلَّ هذا الشخص على ذاته، فكل إنسانٍ أدرى وأعلم بنفسه، ومن هنا برزت لدينا القاعدة الربانية (ولا تزر وازرةٌ وزرَ أخرى) فالله تعالى يريد لنا أن نكون مستقلين بآرائنا، مُعملين لعقولنا، مستغلِّين لأرواحنا، مفعِّلين طاقاتنا. إنَّ النجاح في الحياة ليس بالأمر السهل، فبمجرد أن يعرف الإنسان نفسه، ويعي حقيقة خلقه في هذه الدنيا، توجَّب عليه وعلى الفور أن يبدأ بالسعي، فالسعي الجادُّ والمثابر في هذه الدنيا وعلى هذه الأرض هو السبيل الوحيد إلى النجاح، وهو طريق التألُّق، ودرب التطوير في هذه الحياة. أيضاً، وحتى ينجح الإنسان في حياته، فإنّ عليه أن يحدِّد هدفه وأن يطوِّر من مهاراته التي يمتلكها، وأن يوسع من مداركه، وهذا كلّه يتمُّ عن طريق القراءة والتعلُّم، فالقراءة هي السبيل إلى توسيع الفهم والمدارك، وتطوير الإدراك وتحسينه، الأمر الذي سيُحسِّن من مكانة الإنسان في هذه الحياة بلا أدنى شكٍّ في ذلك. وأخيراً فإنّه لا يمكن ولا بأيِّ حالٍ من الأحوال اعتبار أنَّ النجاح في هذه الحياة ترفٌ ينبغي على الإنسان أن لا يعيره أدنى اهتمام، بل يتوجَّب اعتباره واحداً من أهمِّ الأمور التي ينبغي العناية بها والعمل على تحقيقها.
زهرة جوري
زهرة جوري
عضو أساسي
عضو أساسي

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 576

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى