» الجزائر تودّع المونـــــــديال مرفوعة الرأس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد2 » الجزائر تودّع المونـــــــديال مرفوعة الرأس

مُساهمة من طرف befatima في 2014-07-06, 01:00

1000 المشجعين يحتفلــــــــــون بـ«محاربي الصحراء»
الجزائر تودّع المونـــــــديال مرفوعة الرأس 
شرف المنتخب الجزائري كل العرب في مونديال البرازيل وودع البطولة العالمية مرفوع الرأس بعد الخسارة من ألمانيا 1 - 2 أول من أمس في دور الـ 16 بعد مباراة ماراثونية امتدت إلى الوقت الإضافي، أحرج المحاربون، ألمانيا وأرغموها على التمديد وتم حسم النتيجة بشق الأنفس.
ولم يركن محاربو الصحراء إلى الراحة طوال 120 دقيقة، ولم يتملكهم اليأس حتى الثواني الأخيرة، ونجحوا في هز شباك ألمانيا عن طريق عبد المؤمن جابو، نجم النادي الإفريقي التونسي، ليتركوا بصمة أخيرة في المونديال، والمستوى الذي قدمه محاربو الصحراء أكد أن حلماً جديداً بزغ في الأفق، وأن الكرة العربية في إمكانها صنع المستحيل في المستقبل القريب، وكانت البداية من الجزائر، ولن تتوقف حتى تصل الكرة العربية إلى أقصى مدى في البطولة العالمية.
احتفالات
ورغم وداع المونديال خرج الآلاف من المشجعين إلى الشوارع الجزائرية في كرنفالات واحتفالات شعبية للتعبير عن تقديرهم وامتنانهم لمنتخب بلادهم، وردد المشجعون من الجنسين الذين نزلوا إلى الساحات والأماكن العامة حاملين العلم الجزائري، مباشرة بعد نهاية المباراة، يرددون أغاني تمجد المنتخب ولاعبيه، وتكرر المشهد في كل المدن الجزائرية بحسب مصادر إعلامية، وهذه هي المرة الأولى التي يصل فيها المنتخب الجزائري إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم.
آمال
عصفت ألمانيا بآمال الجزائر وضربت أكثر من عصفور بحجر واحد، فهي ردت التحية للجزائر التي تغلبت عليها مرتين (2 - صفر ودياً عام 1964 و2 - 1 في كأس العالم 1982) وحققت ألمانيا النتيجة ذاتها 2 - 1، كما أن الفوز جاء بهدف على طريقة «نجم المنتخب الجزائري رابح ماجر» بالكعب.
ولطالما تغنت الجزائر بتفوقها على الماكينات الألمانية وظل الجزائريون يتغنون بهدف رابح ماجر في مرمى بايرن ميونيخ في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1987 عندما كان يلعب في بورتو البرتغالي، حيث هز شباك حارس المرمى الدولي البلجيكي العملاق جان ماري بفاف بهدف رائع بالكعب (2 - 1 أيضاً). وحملت جميع الأهداف التي سجلت بالكعب بعد ذلك اسم ماجر.
وردت ألمانيا الاعتبار لنفسها للخسارتين وهدف ماجر في مرمى الفريق البافاري، لان اندريه شورله منح التقدم للمانشافت بالطريقة ذاتها اثر تلقيه كرة من توماس مولر قبل ان يعزز مسعود أوزيل بالهدف الثاني موجها ضربة قاضية للجزائر التي لم ينفعها تقليص الفارق عبر البديل عبد المؤمن جابو، ولكن كانت الجزائر صاحبة الفرص الأخطر في المباراة وتحديدا في الشوط الأول.
بطاقة
حجزت ألمانيا بطلة أعوام 1954 و1974 و1990، بطاقتها هذه المرة عن جدارة ماحية «مباراة العار» أمام جارتها النمسا عندما اتفقتا على فوز الأولى (1 - صفر) لتتأهلان معاً إلى الدور الثاني حارمين الجزائر من تأهل تاريخي مستحق في أول مشاركة لها في العرس العالمي.
تشريف
واكد قائد المنتخب الجزائري مجيد بوقرة انه وزملاءه شرفوا الكرتين الجزائرية والعربية رغم وداع المونديال، وقال: أثبتنا أن الجزائر منتخب كبير ويجب احترامه، ودافعنا عن حظوظنا حتى اللحظة الأخيرة، أجبرنا الألمان على الوقتين الإضافيين، تخلفنا بهدف واحد وضغطنا من اجل التعادل فاستقبلت شباكنا هدفا ثانيا من هجمة مرتدة لكننا لم نستسلم وقلصنا الفارق. قاتلنا من أجل الفوز والتأهل، لم نخف من ألمانيا وكان بإمكاننا الفوز.
وتابع: كنا قريبين من تحقيق نتيجة إيجابية حتى بعدما اهتزت شباكنا بهدف التقدم في مطلع الوقت الإضافي، وشهدت المباراة هدفا ألغاه الحكم لزميلي إسلام سليماني ولا أعرف مدى صحة القرار.
فخر
وأوضح بوقرة أنه يشعر بفخر شديد بالمنتخب بعد العروض التي قدمها في المونديال منها مباراته أمام المنتخب الألماني العملاق حيث كان فريق الخضر قادرا على الأقل على الوصول بالمباراة لضربات الترجيح.
وعما افتقده الفريق في هذه المباراة، قال بوقرة لو استطعنا هز الشباك في الشوط الأول من الفرص التي تطايرت لاكتسبنا ثقة هائلة ولكن الكرة كانت تعب أمام المرمى الألماني ولم يحالفنا التوفيق في استغلالها.
وأضاف: المنتخب بأكمله والشعب الجزائري يشكرون خليلودزيتش على جهوده في السنوات الأخيرة.
ثقة
وأوضح بوقرة أن ما قدمه المنتخب في المونديال أمر رائع كما أنه سيمنح الخضر ثقة هائلة قبل بطولة كأس الأمم الأفريقية القادمة مطلع العام المقبل.
وعن عدم مشاركته أساسيا للمباراة الثانية على التوالي، قال بوقرة: أحترم قرار المدرب فهو الأقدر على اختيار التشكيل المناسب، ويعد سعيد بلكلام ورفيق حليش اللذان شاركا في الدفاع بالتشكيلة الأساسية للفرق لاعبان متميزان وأقدرهما كثيرا.
 
لوف: أشعر بخيبة أمل وعانينا مشكلات كبيرة أمام الخضر
اعترف يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم أن منتخب بلاده واجه مشكلات كبيرة في الشوط الأول من مباراته مع الجزائر، وخاصة في محاولة بناء الهجمات وكذلك في التنظيم في الأداء. وأشار في المؤتمر الصحافي بعد المباراة، إلى أن المنتخب قدم أداءً أفضل في الشوط الثاني أصبحت لديه القدرة على بناء الهجمات وصنع ما بين 6 - 8 فرص لكنه لم يستغلها جيداً كما تألق حارس المرمى الجزائري بشكل كبير.
 
وأكد لوف أنه يشعر بخيبة أمل بعد هذه المباراة لأن فريقه لم يقدم أداءً جيداً في الشوط الأول ولكن فريقه أيضاً لم يلعب بشكل سيئ للغاية، وقال: عانينا من الإجهاد ولكن كنا الأفضل من ناحية الاستعداد البدني ولهذا سيطرنا على معظم فترات الوقت الإضافي وحققنا الفوز.
وأضاف: المنتخب الجزائري مكافح ولديه الحافز دائماً والاستعداد للعب في كل وقت ويتميز لاعبوه بالقوة، وسرعة مهاجميه.
وتابع: أراد المنتخب الجزائري تحقيق الفوز علينا بالفعل والدليل أننا اصطدمنا كثيراً بخمسة لاعبين في خط دفاع هذا الفريق وعندما يهاجم كنا نجد أربعة لاعبين أحياناً في خط الهجوم.
وعن عدم تقديم فريقه للأداء الرائع المنتظر قال الأمر لا يتعلق فقط بالأداء الرائع والمبهر ولكن المهم الفوز بالمباريات، وأشار إلى أن فريقه قدم عروضاً جيدة في بطولات سابقة ولكنه خرج منها خالي الوفاض.
وعما إذا كان فريقه شعر بالقلق أو الخوف من مواجهة الخضر في ظل الهزيمة التاريخية للمنتخب الألماني في مونديال 1982، قال لوف: لم نفكر بهذا مطلقاً ومرور 32 عاماً يجعل هذه المباراة بلا تأثير كبير علينا.
صعوبة
واعترف لوف بصعوبة المباراة التي تنتظر فريقه في دور الثمانية أمام فرنسا حيث تتسم بمواجهات كلاسيكية صعبة، وما يضاعف من صعوبتها أن فريقه يعاني من الإجهاد الشديد، وأشار إلى أن لاعبيه يحتاجون يومين للاستشفاء واستعادة النشاط بعد الجهد الكبير الذي بذلوه في الدور الأول وفي مباراة الجزائر.
وقال لوف المنتخب الفرنسي الحالي فريق جيد وقوي للغاية ولديه قدرات جيدة في الناحية الدفاعية، كما يضم مهاجمين متميزين مثل كريم بنزيمة وبول بوجبا.
 
قائمة
جابو ثالث جزائري يسجل هدفين في النهائيات
دخل عبد المؤمن جابو، قائمة هدافي الجزائر في المونديال، وأصبح ثالث لاعب جزائري يسجل هدفين في دورة واحدة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم، وسجل جابو هدف منتخب بلاده في اللحظات الأخيرة من المباراة التي خسرتها الجزائر من ألمانيا 1 - 2 بعد الوقت الإضافي، في دور 16 من مونديال البرازيل، وكان سجل الهدف الثالث لمحاربي الصحراء في المباراة التي فازوا فيها على كوريا الجنوبية 4 - 2، في دور المجموعات.
ولحق جابو 27 عاما بزميله اسلام سليماني الذي سجل هدفين في مرمى كوريا الجنوبية وروسيا، وبالنجم الاسبق صالح عصاد، صاحب الثنائية الوحيدة التي احرزها خلال المباراة التي تغلبت فيها الجزائر على تشيلي 3 - 2 ، في اول مشاركة لـ«الخضر» بنهائيات كأس العالم في دورة 1982 التي استضافتها أسبانيا. الجزائر - د ب أ
غياب
ألمانيا تفقد شكودران مصطفى
يغيب المدافع شكودران مصطفى عن صفوف المنتخب الألماني حتى نهاية المونديال، وتعرض اللاعب لإصابة عضلية خلال مباراة الجزائر، والتي شهدت المشاركة الأولى لمصطفى ضمن التشكيلة الأساسية لـ «المانشافت» في كأس العالم، ولكن لوف اضطر لاستبداله في الدقيقة 70، ودفع مكانه بلاعب الوسط سامي خضيرة بسبب الإصابة التي تعرض لها في العضلة الخلفية للفخذ اليمنى، وكشف الفحص الأولي للإصابة أنه تمزق عضلي يحتاج لفترة علاج وراحة تمتد لأسبوعين أو ثلاثة أسابيع.
ويواجه يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني مشكلة حقيقة في اختيار التشكيلة التي يواجه بها المنتخب الفرنسي في دور الثمانية للبطولة.
واضطر لوف إلى الدفع بمصطفى في مباراة الجزائر في اللحظات الأخيرة، بسبب مرض ماتس هوملز، علماً بأن الإصابة حرمت المانشافت من جهود ماركو ريوس في البطولة. بورتو أليغري - د ب أ
 
الأولى
مبولحي: دخلنا التاريخ
قال مبولحي حارس مرمى المنتخب الجزائري :دخلنا التاريخ من أوسع ابوابه ولكن يظل الحزن موجودا الأمل لعدم التأهل إلى دور الثمانية بالمونديال.
وأضاف مبولحي : المنتخب دخل التاريخ بالتأهل للدور الثاني بالمونديال للمرة الأولى وقدمنا مباريات على أعلى مستوى، ولكننا نشعر بالإحباط لعدم تأهلنا إلى دور الثمانية. وتابع المدرب خليلودزيتش لعب دورا بارزا في الأداء المميز للخضر. بورتو أليغري - د ب أ
 
إشادة
أشاد لوف بأداء حارس مرماه مانويل نيوير الذي لعب كثيراً كليبرو في هذه المباراة حيث نجح في التعامل مع العديد من الكرات التي وصلت إلى محيط منطقة الجزاء والمجاورة لها.
 
اعتزال
أكد عبد المجيد بوقرة أنه لم يفكر بعد بشأن مسيرته مع المنتخب وما إذا كان سيستمر في مسيرته الدولية أم سيتجه للاعتزال، وقال: أحتاج للتفكير بهذا الشأن ولكن بعد الحصول على قسط من الراحة.
وأضاف : الاستمرار مع المنتخب شيء رائع ويتشرف به ولكن يجب أن أفكر أولا وأتحدث مع المدرب الجديد بهذا الشأن قبل اتخاذ قراري.
عما ذكره بشأن وجود مدرب جديد، قال بوقرة : إنها طبيعة كرة القدم حيث تحدث التغييرات بشكل دائم وأوجه الشكر بشدة للمدرب البوسني خليلودزيتش الذي منح الفريق الحالي الكثير وساهم بشكل رائع في هذا الانضباط بالفريق والتنظيم في الأداء
avatar
befatima
عضو متطور
عضو متطور

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 399

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد2 رد: » الجزائر تودّع المونـــــــديال مرفوعة الرأس

مُساهمة من طرف befatima في 2014-07-06, 01:02

avatar
befatima
عضو متطور
عضو متطور

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 399

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى